صيانة الكترونيات

فني صيانة الكترونيات بجدة | 11 مهمة يمكنه تنفيذها بكفاءة

فني صيانة الكترونيات بجدة

فني صيانة الكترونيات بجدة :

فني إلكترونيات عبارة عن شخص مُسلَّح بالدراسة العلمية، ولديه خبرات اكتسبها من خلال العمل في مجال إصلاح الإلكترونيات فترة كبيرة من الزمن؛ لكي يقوم بالمهام المُوكلة إليه على الوجه الأفضل، ونقصد بجُملة فني صيانة الكترونيات بجدة شخصًا أو شركة يمكن التواصل معها في سبيل حلِّ المشاكل والأعطال؛ التي يمكن أن تحدث في الأجهزة الإلكترونية بجميع أنواعها، ونطاق عمله هو منطقة جدة.

أبرز المهام التي يمكن أن يقوم بها فني الكترونيات بجدة :

فني الكترونيات في جدة عبارة عن مُتخصص مُدعم بالمنهجية الأكاديمية، ويقوم بإصلاح جميع الأعمال التي يمكن أن تحدث في الأجهزة الإلكترونية بمختلف تصنيفاتها، وكذلك تحديث البرامج التي تُوجد في الأجهزة، بالإضافة لإصلاح الأعطال التي تُوجد في الدوائر الكهربائية، وأنظمة الاتصالات السلكية واللاسلكية، ونظم التحكم عن بُعد، ويمكن تلخيص مهام فني صيانة الكترونيات بجدة فيما يلي:

 معاينة وفحص الأجهزة والمعدات:

في طليعة المهام التي يقوم بها فني تصليح إلكترونيات بجدة مُعاينة وفحص الأجهزة والمعدات، والتعرُّف على الخلل الذي يوجد بها، ومِنْ ثَمَّ إصلاح العُطل، واستعادة عمل الأجهزة وأدائها لوظيفتها بشكل طبيعي.

 استخدام تقنيات الفحص الحديثة:

لم تعُد فحوصات الأجهزة الإلكترونية تعتمد على الأساليب القديمة، والتي كانت تخضع للتوقع والاحتمالية، ومِنْ ثَمَّ فإنه في حالة وجود عيب خفي؛ فكان من الممكن أن يظل الفني ساعات طوالًا لحين بلوغ العيب، وفي كثير من الأوقات كان العملاء يتواصلون مع الفني بعد فترة من تسلُّم الجهاز المُعطَّل، ويُجيبهم بأنه لا يزال يبحث عن العيب، وبالطبع لم يكُن ذلك حال جميع العيوب، فهناك عيوب نمطية يسهُل التعامل معها، وأخرى كان من الممكن أن يتم تكهين الأجهزة بسببها، أما في تلك الفترة؛ فتلعب التطبيقات الحاسوبية دورًا مهمًا في اكتشاف الأعطال الإلكترونية وإصلاحها.

 إصلاح مختلف أنواع الأعطال:

تختلف أعطال الأجهزة الإلكترونية، ومنها ما هو ميكانيكي، أو كهربائي، أو إلكتروني، وعلى فني تصليح إلكترونيات بجدة أن يقوم بإصلاح جميع أنواع العيوب التي تحدث بالأجهزة، والعيوب الميكانيكية هي التي تتعلَّق بالحركة مثل المراوح والسيور التي تنقل الحركة والبدالات، وغيرها، أما العيوب الكهربائية فهي تتعلَّق بمشاكل وصول الكهرباء إلى الجهاز، وبالنسبة للعيوب الإلكترونية فهي تتعلَّق بالدوائر الإلكترونية والبرمجة.

 ابتكار معدات إلكترونية جديدة يستعملها محل تصليح الكترونيات :

المقصود من ابتكار معدات إلكترونية جديدة هو اصطناع أجهزة جديدة في نوعيتها، وتلبي احتياجًا معينًا للمستخدمين، ويدخل في زُمرة ذلك إيجاد حلول غير تقليدية لأعطال الأجهزة الإلكترونية، وتلك الميزة لا تتوافر إلى لدى محل تصليح الكترونيات ، ممن يفكرون بأسلوب غير تقليدي، أو باسم آخر التفكير خارج الصندوق، وبالطبع فإن هؤلاء يكونون محل شُهرة وقيمة عن نظرائهم ممن يعملون بصورة روتينية أو تقليدية.

 تحميل البرمجيات:

أصبحت البرمجيات هي الداعم الرئيسي لعمل جميع الأجهزة الإلكترونية في تلك الفترة، فنرى على سبيل المثال الهاتف الجوال يعمل وفقًا لمنظومة الأندرويد، وبالاعتماد على أكثر من برنامج، بداية من التطبيقات الأساسية، والتي تشكل النظام الرئيسي، وبعد ذلك يوجد مجموعة من البرامج الفرعية التي يتم تحميلها على حسب رغبة المستخدم، وبالمثل الأجهزة الإلكترونية الأخرى.

 تحديث البرمجيات:

لا يمكن الاعتماد على برنامج لفترة زمنية طويلة، حيث إن التحديثات أصبحت وتيرتها مُتسارعة عن الفترات الماضية، وعلى سبيل المثال عند إصدار الهواتف النقالة الكلاسيكية في فترة التسعينيات، فلقد لزم الأمر لحين صدور أجيال جديدة مدة زمنية طويلة تُقارب عشر سنوات، وتمثل ذلك في ظهور الهواتف الأندرويد، وبالمثل فإن البرمجيات التي يحملها كل هاتف يلزمها تحديثات؛ لزيادة عنصر الكفاءة والفاعلية، وتجاوز العيوب التي توجد في الإصدارات القديمة من البرامج، ومن بين المهام المُرتبطة بفني صيانة الكترونيات بجدة تحديث البرامج التي توجد على الأجهزة؛ لضمان تجربة أفضل للمستخدم.

 الإشراف على الأنظمة والمعدات الإلكترونية:

كثير من الشركات التي تمتلك أجهزة إلكترونية، سواء أكانت شاشات، أو كمبيوترات، أو أنظمة مراقبة، أو أدوات تصنيع إلكترونية، تستقدم فنيي تصليح إلكترونيات متخصصين، وفي تلك الحالة يكون عمل الفني إشرافيًا، ويستلزم ذلك خبرات كبيرة؛ من أجل القيام بتصليح أي جهاز إلكتروني يشوبه عطب، حيث إن التأخر قد يعطل من سير العمل، وبالطبع فإن ذلك يؤثر على المبيعات أو الإنتاج اليومي.

 القدرة على الفك والتركيب التي تتوافر في فني تصليح الكترونيات جدة :

  • إن فكرة فك الأجهزة الإلكترونية وتركيبها تختلف من جهاز لآخر؛ فهناك أجهزة بسيطة في أجزائها، ومهما اختلفت المكونات فتظل الفكرة واحدة، وعلى سبيل المثال نجد المروحة الاستاند تتكوَّن من جسم خارجي، وريشة للدوران، وموتور، ومحرك ميكانيكي يتصل بالموتور كي تدور المروحة، ولا نجد أي مروحة استاند تختلف عن ذلك.
  • يوجد أجهزة أعقد من ناحية التركيب مثل الشاشات المسطحة التي تتكوَّن من دوائر إلكترونية متعددة، وبالمثل الكمبيوتر، وكذلك أنظمة المراقبة التي تتكوَّن من DVD، وكاميرا، وشاشة، كما أن الشبكات المكونة من أكثر جهاز أكثر تعقيدًا، والشاهد أن فني تصليح إلكترونيات جدة يجب أن يكون مُلمًا بجميع تفاصيل ما يقوم به من فك، ومِنْ ثَمَّ إصلاح الإلكترونيات، وإعادة التركيب من جديد.

إجراء الصيانة الحمائية:

  • يُقصد بالصيانة الحمائية أو الوقائية التخلص من العيوب التي تؤثر على عمل الجهاز الإلكتروني بشكل بسيط أو محدود، ولكن مستقبلًا يمكن أن تتسبَّب في عيب أكبر، وذلك من بين المهام المحورية التي يجب أن يقوم بها فني صيانة الكترونيات بجدة .
  • وعلى سبيل المثال في حالة وجود عيب في إحدى المقاومات الخاصة بالشاشات المسطحة، ولكن الشاشة تعمل بشكل طبيعي، غير أن الفني يتوقع أن ذلك العيب يمكن أن يُؤدِّي إلى فشل الجهاز في المستقبل؛ ففي تلك الحالة ينبغي أن ينصح الفني العميل بأهمية إزالة المقاومة وتركيب غيرها؛ حيث إن ذلك سيعرض الشاشة للتوقف مستقبلًا، وعملية الإصلاح الوقائي ستقلل من التكلفة التي يمكن أن يتحملها العميل في المستقبل.

المحافظة على تقارير الصيانة:

من المهم أن يحتفظ فني صيانة إلكترونيات في جدة بجميع التقارير المتعلقة بالعملاء، وأن يكون هناك تنظيم في طبيعة العمل الخاصة به، وبالفعل فإن ذلك هو ما تقوم الشركات التي توظف فنيي الإلكترونيات، والهدف من ذلك هو استعادة الذاكرة في حالة تكرار العطل، والتعامل معها، ولذلك أهمية أيضًا في حالة إبرام عقود صيانة دورية مع العملاء، ويلزم ذلك القيام بمتابعة الأنظمة المعقدة التي تتألف من أجهزة إلكترونية مُتعددة.

القدرة على قراءة مخططات الدوائر الإلكترونية والكهربائية:

تتطلَّب قراءة مخططات الدوائر الإلكترونية والكهربائية معرفة بمبادئ مكونات الدوائر، وفهمًا لجميع الرموز، وبالطبع فإن ذلك يتطلب دراسة مُستفيضة، سواء في المعهد أو الكلية، بالإضافة إلى تطوير القُدرات الذاتية؛ من خلال خوض دورات مكثفة، والتعرُّف على كل ما هو جديد، وخاصة في هذه الفترة التي يتطور فيها مجال الإلكترونيات، ولم يعُد خفيًا على أحد تلك المتغيرات العصرية، وبالطبع فإن من لا يُواكب الأحداث سيندثر بمرور الوقت، ويُصبح خاليَ الوفاض.

فني صيانة الكترونيات بجدة
فني صيانة الكترونيات بجدة

ما العناصر التي يجب أن تتوافر في فني صيانة الكترونيات بجدة ؟

العناصر المهنية:

من أبرز العناصر المهنية التي يجب أن يتصف بها فني صيانة إلكترونيات جدة ما يلي:

  • معرفة بأماكن بيع قطع الغيار الأصلية: تتطلَّب مهمة فني صيانة الكترونيات بجدة تغيير قطع غيار في معظم المهام، لذلك ينبغي أن يكون لديه المعلومات عن أماكن بين قطع الغيار الأصلية؛ كي يقوم بجلبها وتغيير قطع الغيار التالفة على حسب طبيعة العيب الذي يوجد في الجهاز الإلكتروني الذي يتم التعامل معه، وفي حالة كون الفني يعمل من خلال شركة كبيرة فإن ذلك يكون أفضل في جزئية قطع الغيار الأصلية؛ حيث تقوم الشركة بتلك المهمة، وكلما كانت الشركة كبيرة كان ذلك أفضل؛ حيث تقوم باستيراد تلك القطع ووضعها في المخازن لحين الاستخدام.
  • امتلاك قوة ملاحظة وسرعة بديهة: من المهم أن يتملك فني تصليح الإلكترونيات قوة ملاحظة والتدقيق فيما يراه من مشاكل بالأجهزة الإلكترونية، وكذلك سُرعة في استنتاج الحلول، وإيجاد بدائل، وجميع ما سبق لا يأتي إلا بالممارسة العملية.
  • التشارك مع زملاء المهنة: تُعتبر مهمة صيانة الإلكترونيات من بين المهام التي تساعد في اكتساب صداقات مع من يعملون في المضمار نفسه، والهدف من ذلك هو تقديم فائدة وجودة للعملاء، وبالطبع تختلف خبرة فني عن آخر، ومن الممكن تبادل المعلومات؛ نظرًا لوجود أنظمة إلكترونية لا حصر لها، ومن الصعب أن يُلمَّ بها من يعملون في صيانة الإلكترونيات.
  • الدراسة المنهجية: تُعَدُّ الدراسة المنهجية في طليعة العناصر التي ينبغي أن توجد في فني صيانة الكترونيات بجدة ، ومهما كانت أهمية الخبرات المُكتسبة من خلال التعامل مع نوعيات مختلفة من الأجهزة إلكترونية، فتظل الدراسة المنهجية في إحدى الكليات أو أحد المعاهد فارقة عند التعامل مع المهمات المُوكلة إلى الفني.
فني صيانة الكترونيات بجدة
فني صيانة الكترونيات بجدة

العناصر الأخلاقية:

لا تكتمل جودة فني صيانة الكترونيات بجدة ؛ من خلال توافر العناصر المهنية فقط، ولكن الأهم من ذلك المعايير الأخلاقية التي تتمثَّل في:

  • عدم المغالاة في سعر الخدمة المقدمة: بعد أن يقوم فني تصليح إلكترونيات بجدة بفحص الجهاز المُقدم على إصلاحه ينبغي أن يُبلغ العميل بالتكلفة، ولا يترك ذلك عند الانتهاء من عملية الإصلاح، والهدف من ذلك أن يكون العميل على بيِّنة من أمره، ولا يحدث اختلاف على سعر الصيانة، وينبغي تقديم أسعار غير مُغالى فيها.
  • الوفاء بالميعاد المتفق عليه: يُعَدُّ الوفاء بالميعاد المتفق عليه مع العميل من أهم العناصر الأخلاقية الواجب توافرها، وذلك هو الذي يميز فني صيانة إلكترونيات عن غيره، وخاصة في حالة إصلاح أعطال بعض أنواع الأجهزة الإلكترونية، التي لا يمكن الاستغناء عنها لفترات زمنية طويلة، ويشتكي كثير من العملاء من عدم لا مُبالاة بعض الفنيين أو المهندسين العاملين في مجال صيانة الإلكترونيات، ولهم الحق في ذلك، ويجب أن يعلم كل فني أن الوفاء بالوعد أو الميعاد هو المعيار الأساسي للتعامل مع العملاء.
  • تقديم ضمانات للصيانة: ينبغي أن يكون هناك ضمانات يقدمها فني صيانة الكترونيات بجدة للعملاء، فقد يحدث عطل للجهاز الذي تم تصليحه خلال فترة زمنية وجيزة، كما ينبغي أن يكون هناك ضمان على ما يتم تركيبه من قطع غيار؛ كي يستطيع الفني نفسه تغييرها في حالة وجود مشاكل مكتشفة عند التركيب أو بعد الاستعمال.
  • المصداقية والأمانة: تُعتبر مصداقية وأمانة فني صيانة الكترونيات بجدة من بين العناصر الأخلاقية المهمة التي يجب توافرها في مقدمي تلك النوعية من الخدمات، ودونها سيفقد الفني رصيده لدى المتعاملين، والعميل يرغب في رؤية جهازه الإلكتروني يعمل بكفاءة بعد عملية الإصلاح، مع اختفاء جميع العيوب، وينبغي أن يُدرك الفني ذلك ويضعه نُصب عينيه، وفي حالة استشعار العميل بأي تلاعب من شأنه أن يُلحق ضررًا ماديًا؛ فإن ذلك سيكون سببًا في مشاكل مختلفة مع العزوف عن التعامل مع الفني في المُستقبل.
الوسوم

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق